MSCI يعلن اسماء الشركات المنضمة لمؤشر الأسواق الناشئة

طباعة
اعلن  MSCI  القائمة َ النهائية َ للأسهم الإماراتيةِ والقطرية التي ستنضم إلى تركيبةِ مؤشر الأسواق الناشئة على أن يبدأ َ التطبيقُ الفعليُّ للترقيةِ مع بدايةِ يونيو المقبل ، وهي الخطوة ُ التي ينتظرُ أن تجلبَ استثماراتٍ أجنبية ً أكبرَ للبورصة، قدَّرها بعضُ المحللين بأكثرَ من ملياريْ دولار. والمنضمون الجدد للمؤشر في سوقي دبي وابو ظبي ، هم بنك ابوظبي التجاري، الدار العقارية، ارابتك القابضة، موانئ دبي، سوق دبي المالي، اعمار، بنك الخليج الاول، بنك ابوظبي الوطني وبنك دبي الاسلامي. اما الشركات المنضمة لمؤشر الاسواق الناشئة في بورصة قطر هي مصرف الريان، بروة العقارية، بنك قطر التجاري، بنك الدوحة، اوريدو، قطر للكهرباء والمياه، صناعات قطر، بنك قطر الاسلامي، بنك قطر الوطني، وفودافون قطر يشار الى ان الشركاتُ التي اختيرت اسهمُها من قبل MSCI للانضمام الى مؤشرِ الاسواق الناشئة ستشهد بداية ً جديدة، وقد جاءت تلك الخطوة ُ بعد اعلان إدراج أسواق أبوظبي ودبي وقطر في المؤشر خلال وقتٍ سابق، ففي ترقيةِ تلك الاسواق واختيارِ الاسهم المنضمة بداية ٌ جديدة ٌ تعززُ من السيولة وتنشط ُ تدفقَ رؤوس الأموال والاستثماراتِ الأجنبيةِ متوسطةِ وطويلةِ الاجل لتتبع العديدَ من صناديق الاستثمارالعالمية للمؤشر، والتي تصلُ قيمة ُ ادارةِ اصولها الى نحوِ3.3 تريليوناتِ دولار. وتوقع بنكُ الامارات دبي الوطني ان تجذب الاسواق الاماراتية استثماراتٍ اجنبيةٍ بقيمةٍ تصلُ الى 1.5 مليار دولار كما ان انضمامَ الاسهم يحمي شركاتِها من ايةِ تصحيحاتٍ حادةٍ قد تتعرضُ لها بعدما شهدته من ارتفاعاتٍ كبيرةٍ منذ بدايةِ العام الماضي. وقد لعب الانتعاشُ الاقتصاديُّ في قطر و الامارات دورا اساسيا في في ترقيةِ اسواقهما، لاسيما القطاع َ العقاريَّ في دبي والذي انعكس على اداءِ اسهم الشركاتِ العقارية ، اضافة ً الى الايجابيةِ في البنيةِ التحتيةِ للانظمةِ السوقية التي تم تعديلـُها لتتوافقَ مع شروطِ الادراج. ويحددُ معدلُ النمو الاقتصادي للدولة وحجمُ الناتج المحلي ودخلُ الفرد، اضافة ً الى حجم السوق المالي وسيولتِه انضمامَ الاسواق الى المؤشر، الذي يتضمنُ اكثرَ من 800 ورقةٍ ماليةٍ تمثلُ 11% من القيمةِ السوقيةِ العالمية. كما ان نسبَ التداول الحر المسموحَ بها للأجانب، وحجمَ التداول على أسهم الشركات من المعاييرِ المهمة التي تؤخذ ُ في الاعتبار. ويضمُ مؤشرُ MSCI للاسواق الناشئة اسواقَ الصين وكوريا الجنوبية والبرازيل وتايوان، وبينها بورصتان عربيتان، هما المصرية ُ والمغربية. وتعدُ الاسواقُ الناشئة ُ جزءا هاما ومتكاملا لاستثماراتِ ومحافظِ الاسهم العالمية منذ اطلاق MSCI اولَ مؤشر ٍ شامل ٍ لها خلال عام 1988 والذي يعتبرُ المؤشرَ المرجعيًّ لأسواق الأسهم العالميةِ الناشئة لقياسه اداءَ سوق المال في الاسواق الناشئة.