إيران تعمل جاهدة لزيادة صادراتها النفطية

طباعة

قالت مصادر بقطاعي الشحن البحري والنفط إن إيران باعت جميع النفط الذي خزنته لسنوات في البحر وإنها تجد صعوبة في الحفاظ على نمو الصادرات لا سيما وهي تواجه فيه قيوداً على الإنتاج.

ومنذ تخفيف العقوبات الدولية عنها، تسعى إيران لتعويض خسائر المبيعات التي لحقت بها عبر بيع ملايين البراميل المخزنة في ناقلات بحرية.

وقالت مصادر إن إيران باعت آخر مخزوناتها العائمة في الأسبوعين الماضيين، وفي غياب تلك المخزونات تفقد إيران مصدراً مهماً لدعم الصادرات.

وقال المحلل "ريتشارد مالينسون" لدى إنرجي أسبكتس "نعتقد أن المخزون العائم كان السبب الرئيسي في زيادة الصادرات" مضيفاً أنه مع انتهاء المخزون العائم في الوقت الحالي فمن المرجح أن ينخفض
إجمالي صادرات الخام والمكثفات.

وتابع "نتوقع مساراً صعباً للغاية لإيران كي تزيد إنتاج النفط الخام إلى أن تستطيع جلب الخبرة الغربية والاستثمارات مجدداً إلى أنشطة المنبع وهو ما يتسم بالبطء بشكل ملحوظ."