أسهم أوروبا تتلقى دعما من قطاع النفط وتغلق على إرتفاعات

طباعة

 إرتفعت الأسهم الأوروبية  الجمعة متعافية من التراجع الذي سجلته في وقت سابق مع صعود أسهم قطاع النفط بعدما قفزت أسعار الخام إلى أعلى مستوى في شهر عقب هجوم بصاروخ كروز أمريكي في سوريا.
وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.1% مدعوما أيضا بأسهم شركات التعدين المتخصصة في إنتاج المعادن النفيسة والتي استفادت من إرتفاع أسعار الذهب إذ ينظر إلى المعدن الأصفر على أنه ملاذ آمن، ولم يسجل المؤشر تغيرا يذكر على أساس أسبوعي، وجاء أكبر دعم من أسهم قطاع النفط الذي إرتفع مؤشره إلى أعلى مستوى في عشرة أسابيع مع صعود أسهم الشركات الكبرى "بي.بي" و"توتال" و"رويال داتش شل" جميعا بنحو 1%.
وزاد المؤشر الأوروبي الخاص بالنفط 5% خلال الأسبوعين الأخيرين محققا أفضل مكاسب لأسبوعين منذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول، وكانت أسهم شركات التعدين المتخصصة في إنتاج المعادن النفيسة من بين كبار الرابحين مع اتجاه المستثمرين إلى شراء
الأصول المنخفضة المخاطر مثل الذهب الذي سجل أعلى مستوى في خمسة أشهر مع زيادة التوترات الأمنية حول العالم.
وكانت الأسهم الأوروبية لامست أدنى مستوى خلال الجلسة بعد أن جاءت بيانات الوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة مخيبة للآمال، لكن تجارا قالوا إن البيانات لم تغير التوقعات الخاصة بالسياسة النقدية في أكبر إقتصاد بالعالم.
وإرتفعت أسهم القطاع العقاري إلى مستوى جديد هو الأعلى في ستة أشهر بدعم لليوم الثاني من توقعات بأن البنك المركزي الأوروبي سيظل حذرا بشأن أي إجراء لتقييد السياسة النقدية بعد بيانات التضخم التي صدرت في الآونة الأخيرة وجاءت دون التوقعات.
وتستفيد الأسهم العقارية من أسعار الفائدة المنخفضة التي تجعل العائد على تلك الأسهم أكثر جاذبية.
وأغلق المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني مرتفعا 0.63% والمؤشر كاك 40 الفرنسي 0.27% في حين نزل المؤشر داكس الألماني 0.05%.