الأسهم الأوروبية تستقر مع أنشطة اندماج واستحواذ في قطاع الأدوية

طباعة

 قادت أنشطة إندماج وإستحواذ في قطاع شركات الأدوية سوق الأسهم الأوروبية التي استقرت في معظمها اليوم الإثنين بينما سجل سهم "بانكو بوبولار" مستوى قياسيا منخفضا بعدما قال المصرف إنه سيجمع المزيد من الأموال.
ولم يشهدا مؤشرا ستوكس 600 الأوروبي وفايننشال تايمز 100 البريطاني تغيرا يذكر بينما تراجع مؤشر داكس الألماني 0.2%.
وتبعت الأسهم الأوروبية صعود الأسهم العالمية في أواخر العام الماضي مع تنامي التفاؤل بالآفاق الاقتصادية لكن الحذر تزايد في الأسابيع الماضية مع اقتراب وسم إعلان النتائج المالية للربع الأول من العام وظهور شكوك بشأن تحفيز مالي في الولايات المتحدة.
وزاد مؤشر ستوكس 0.1% فقط على مدى الجلسات السبع الماضية مسجلا تباطؤا حادا منذ المكاسب التي حققها بعد إنتخاب "دونالد ترامب" رئيسا للولايات المتحدة.
وقفز سهم "ستادا" الألمانية للأدوية 11% ليقود الرابحين في مؤشر ستوكس ومسجلا ارتفاعا قياسيا، وقالت الشركة إنها ستدعم عرض إستحواذ من "بيان كابيتال" و"سنفين" بواقع 66 يورو للسهم وهو ما يجعل قيمتها تبلغ نحو 5.32 مليار يورو.
وبينما سجلت أسهم شركات الخدمات المالية أكبر مكاسب جاءت أسهم البنوك من بين الأسوأ أداء، وجاء سهم "بانكو بوبولار" الأسباني الخاسر الأكبر مع هبوطه  9.6%  بعدما قال رئيسه التنفيذي إن المصرف يدرس زيادة ثانية في رأس المال لشطب ديون من الميزانية التي تتضمن أصولا عقارية رديئة وأشار إلى احتمالات اندماج.