لاغارد متفائلة بآفاق أكثر إيجابية للاقتصاد العالمي

طباعة

قالت كريستين لاغارد رئيسة صندوق النقد الدولي أن الصندوق يرى آفاقا أكثر إيجابية للاقتصاد العالمي هذا العام والعام القادم عن عام 2016 لكنه لديه مخاوف لما بعد الأجل القريب.

وقبل أن يصدر صندوق النقد توقعاته الاقتصادية العالمية في وقت لاحق هذا الشهر قالت لاغارد "توقعاتنا لعامي 2017 و2018 هي بالتأكيد أكثر إيجابية مما شهدناه في 2016 وأعلى قليلا على الأرجح من توقعاتنا في السابق."

وذكرت لاغارد بعد اجتماع مع رؤساء منظمات اقتصادية عالمية رئيسية أخرى والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين "حددت أيضا عاملي قلق رئيسيين لدينا في صندوق النقد الدولي: الأول استمرار ضعف الانتاجية والثاني التفاوتات المفرطة التي تنمو بالترافق مع ذلك الضعف في الانتاجية."

 ونشرت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ذكرت فيها أن التجارة تعد المحرك الأساسي للنمو الاقتصادي العالمي، إلا أنها تحتاج إلى سياسات محددة للتخفيف من آثارها السلبية.

وأضافت لاغارد في تغريدة أخرى أنه من الممكن تحقيق تجارة أكثر شمولاً من خلال هذه السياسات التي تركز على أسواق العمل النشطة، وعلى تعليم أفضل يستمر مدى الحياة.

ودعت لاغارد إلى تعزيز التجارة لرفع الإنتاجية والمعايير المعيشية لكافة الأفراد.