كوريا الشمالية تتوعد أمريكا بضربة نووية وترامب يبدي استعداده لحل الأزمة

طباعة

حذرت كوريا الشمالية من هجوم نووي على الولايات المتحدة عند ظهور أي بادرة على ضربة استباقية أمريكية مع اقتراب مجموعة قتالية تابعة للبحرية الأمريكية تقودها حاملة طائرات تعمل بالطاقة النووية إلى غرب المحيط الهادي.

وعلى الفور أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجددا استعداده "لحل مشكلة" كوريا الشمالية بدون مساعدة الصين وذلك بعد ايام على أول قمة مع نظيره الصيني شي جينبينغ.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر "كوريا الشمالية تبحث عن متاعب، اذا قررت الصين المساعدة فسيكون أمرا رائعا. والا فسنحل المشكلة بدونهم"

وتصاعدت حدة التوترات بدرجة كبيرة في شبه الجزيرة الكورية بعد أن اكتسب الحديث عن عمل عسكري أمريكي مصداقية في أعقاب تنفيذ ضربات صاروخية أمريكية الأسبوع الماضي ضد سوريا ووسط مخاوف من أن بيونغ يانغ ربما تستعد لإجراء اختبار نووي جديد.

وذكرت كوريا الشمالية أن جيشها الثوري القوي يرقب عن كثب كل خطوة تتخذها العناصر الأمريكية، مشيرة إلى أن رؤيتها النووية تتركز على القواعد الأمريكية الغازية وليس فقط في كوريا الجنوبية وساحة العمليات في المحيط الهادي بل أيضا داخل الأراضي الأمريكية.