ايطاليا توافق على تخفيضات طارئة لعجز الميزانية وتقول النمو سيبقى ضعيفا

طباعة

وافقت الحكومة الإيطالية على تخفيضات طارئة لعجز الميزانية للعام الحالي منفذة وعودها للمفوضية الأوروبية وقالت إن الإقتصاد سيواصل النمو لكن بوتيرة متواضعة هذا العام والعام القادم.
وأبلغ رئيس الوزراء "باولو جنتيلوني" الصحفيين بعد إجتماع لمجلس الوزراء أن التخفيضات الإضافية في العجز لعام 2017 ستبلغ 3.4 مليار يورو أو 0.2% من الناتج المحلي الاجمالي.
ورفعت الحكومة بشكل طفيف توقعاتها للنمو الإقتصادي هذا العام إلى 1.1% من 1.0% في تقديراتها السابقة لكنها خفضت التوقعات للعام القادم إلى 1.0% من 1.3%.
وسجلت إيطاليا، وهي من بين أكثر الإقتصادات المتباطئة في منطقة اليورو، نموا بلغ 0.9% في 2016 و0.8% في 2015 .
وكنتيجة للتخفيضات الطارئة فإن المستوى المستهدف لعجز الميزانية للعام الحالي جرى خفضه إلى 2.1% من الناتج المحلي الاجمالي من 2.3%.