طلبات شراء سامسونغ Galaxy S8 تجاوزت S7

طباعة

تجاوزت طلبات الشراء المسبقة لهاتف Galaxy S8 الجديد طلبات شراء سابقة لهاتف S7، وهي إشارة إلى أن حوادث احترق هاتف Galaxy Note 7 لم تسفر عن إزعاج عدد كبير من عملاء الشركة.

ومن المقرر طرح الهاتف إس8 للبيع في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وكندا اعتبارا من 21 أبريل نيسان، وسيلعب دورا محوريا في تعافي الشركة الكورية الجنوبية بعد السحب السريع لأجهزة Note 7 من السوق.

ولقي النموذج الجديد ترحيبا وقال بعض المستثمرين والمحللين إنه قد يحقق مبيعات قياسية للشركة العملاقة خلال عامه الأول.

وسيكون هاتف S8 الهاتف الأكثر أمانا في فئة غالاكسي حتى الآن بفضل إجراءات الأمان المطبقة لتجنب تلف البطارية الذي أدى لاحتراق بعض هواتف Note7.

ويتوقع محللون أن تسجل سامسونغ أفضل أرباح فصلية على الإطلاق خلال الفترة بين أبريل نيسان ويونيو حزيران بدعم مبيعات إس8 القوية وازدهار سوق رقائق الذاكرة التي من المتوقع أن تحقق إيرادات قياسية للقطاع في العام الحالي.

والنموذج الجديد مزود بشاشة مقوسة مقاس 5.8 بوصة أو 6.2 بوصة (14.73 سم أو 15.75 سم) وهي أكبر شاشة على الإطلاق بين هواتف سامسونغ بفضل إعادة تصميم النموذج.

وتخطط الشركة لاستغلال S8 في تحقيق انتعاش في الصين التي لم تكن فيها سامسونغ ضمن أكبر خمس شركات لبيع الهواتف المحمولة في الأعوام الماضية بسبب اشتداد المنافسة مع شركات محلية مثل هواوي تكنولوجيز.

وتسعى سامسونغ لاستعادة حصتها السوقية في الصين حتى إذا استغرق ذلك وقتا، ولم تحدد الشركة استراتيجيات محددة.