تجربة كورية شمالية فاشلة على إطلاق صاروخ

طباعة

انفجر صاروخ كوري شمالي بشكل شبه فوري لدى اختبار إطلاقه قبيل ساعات من وصول مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي لكوريا الجنوبية لإجراء محادثات بشأن برنامج الأسلحة لكوريا الشمالية.

وجاءت عملية الإطلاق الفاشلة من الساحل الشرقي بعد يوم واحد من تنظيم كوريا الشمالية لعرض عسكري في بيونغ يانغ في الذكرى السنوية لميلاد مؤسس الدولة، حيث ظهرت في العرض صواريخ باليستية جديدة.

وقالت كوريا الجنوبية إن هذا الاستعراض للقوة "يهدد العالم بأسره."

ومن المقرر أن يصل بنس إلى سول في بداية زيارة لآسيا تستمرعشرة أيام فيما وصفه مساعدوه بأنها علامة على التزام الولايات المتحدة بحليفتها في مواجهة توتر متزايد بشأن كوريا الشمالية.

واتجهت أيضا مجموعة قتالية لحاملة طائرة أمريكية إلى المنطقة.

وهددت كوريا الشمالية الولايات المتحدة بتوجيه ضربة نووية ضدها إذا تعرضت لاستفزاز .

وقالت أنها طورت وستطلق صاروخا يمكن أن يضرب البر الأمريكي ولكن مسؤولين وخبراء يعتقدون إنه مازال أمامها بعض الوقت قبل امتلاك التكنولوجيا اللازمة لذلك.