تصاعد حدة التوترات الجيوسياسية تسبب تراجعات في الأسواق العالمية

طباعة

أغلقت معظم بورصات الأسهم والسندات في عدد من البلدان حول العالم يوم الجمعة ، على رأسها الولايات المتحدة والأسواق الأوروبية احتفالاً بـ "الجمعة العظيمة"

وخلال تداولات يوم الخميس انخفضت مؤشرات الأسهم الأميركية ، وزادت خسائرها في نصف الساعة الأخير متأثرة بالقطاعين المالي والطاقة، في أعقاب إعلان الولايات المتحدة إسقاط أكبر قنبله غير نووية على أفغانستان.
وهبط مؤشر داو جونز الصناعي 138 نقطة إلى 20453 نقطة، وتراجع مؤشر نازداك 31 نقطة إلى 5805 نقطة، في حين انخفض مؤشر S&P 500 القياسي 16 نقطة إلى 2329 نقطة.

وفي أوروبا تراجعت الأسهم الأوروبية بضغط من قطاع البنوك
وأغلق مؤشر ستوكس 600 الأوروبى في تداولات يوم الخميس منخفضا 0.4 % لينهى الأسبوع متراجعا 0.2 % بعد أسبوعين من المكاسب.
وهبط مؤشر قطاع البنوك الأوروبى 1.2 % مسجلا أدنى مستوياته فى خمسة أسابيع ومتجها صوب تسجيل خسائر لخمس جلسات متتالية مع عزوف المستثمرين على مستوى العالم عن الأصول المنطوية على مخاطر.

وفي آسيا، تراجعت مؤشرات الأسهم اليابانية والصينية في ختام التداولات، وسجلت خسائر أسبوعية، مع ارتفاع الين مقابل الدولار في ظل تصاعد حدة التوترات الجيوسياسية حول العالم.
وانخفض مؤشر نيكي الياباني بـ0.50% إلى 18335 نقطة مسجلاً خسائر أسبوعية بنحو 1.8%، وتراجع مؤشر شنغهاي المركب بـ0.90% إلى 3246 نقطة، وسجل خسائر أسبوعية بـ1.2%