الأمريكيون يطالبون ترامب بكشف الستار عن ضرائبه

طباعة

تجمع آلاف المواطنين في عدد من المدن الأمريكية لمطالبة الرئيس دونالد ترامب بالتصريح عن مداخيله وضرائبه، وهو ما يرفض رجل الأعمال القيام به.

وتجمع في واشنطن حول مبنى الكابيتول متظاهرون من مختلف الأعمار رافعين لافتات كتب عليها "ماذا تخفي؟" أو "الرجال الحقيقيون يدفعون ضرائبهم".

وتقدم التجمع مجسم لترامب على شكل دجاجة عملاقة تعبيراً عن الشخصية المتوترة التي يتصف بها الرئيس الأميركي.

 

 

 

وشارك في نيويورك الآلاف في مسيرة مشابهة، كما حصلت تجمعات أخرى في فيلادلفيا وبوسطن وسياتل وسان فرانسيسكو ولوس انجليس وفي مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

 

 

وفي بيركلي على خليج سان فرانسيسكو حصلت مشاجرات في إحدى الحدائق بين مؤيدين للرئيس ومعارضين له، ما أسفر عن إلقاء القبض على 21 شخصاً.

وفي الأعوام الأخيرة، نشر جميع الرؤساء والمرشحين للبيت الأبيض بياناتهم الضريبية لعام أو أكثر لكشف أي تضارب مصالح محتمل.

ولا يلزم القانون حالياً سوى بنشر بيان مالي يتضمن تقديرات للأصول والديون والمداخيل من دون التحقق من قيمة الضرائب المسددة.

 

 

لكن هذا البيان له اهمية كبرى بالنسبة الى معارضي ترامب لانه سبق ان تباهى بأنه عرف كيف يستغل كل الثغرات الضريبية القانونية للحد من قيمة ما يسدده.

ويبرر ترامب رفضه نشر هذه الوثائق بالمراقبة الضريبية التي يتعرض لها.