ضجيج إشاعة سناب تشات على تويتر يحدثها موظف سابق .. والشركة تنفي!

طباعة

دحضت شركة سناب تشات الادعاءات التي نشرت حول رئيسها التنفيذي إيفان سبيغل بعدما تبين بأن موظفاً سابقاً في الشركة قد أطلقها.

وتتمثل الإشاعة التي أطلقها الموظف السابق أنتوني بومبليانو في أن رئيس سناب تشات التنفيذي قال في العام 2015 بأن التطبيق مخصص للأثرياء فقط، واصفاً الهند واسبانيا بأنهما دولتان فقيرتان، ولا يرغب بالتوسع فيهما.

وحينما قامت بعض وسائل الإعلام الهندية بالتقصي عن صحة الخبر وسألت الشركة عنه، أجاب متحدث باسم سناب تشات بأن الأمر يدعو للسخرية، إذ من الواضح أن التطبيق متاح للجميع ومتوفر للتنزيل المجاني في شتى أنحاء العالم!

وأضاف المتحدث بأن شركته ممتنة للمجموعات المنضمة إليها في الهند وحول العالم.

وشنت بعض المجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي حملة لمقاطعة الشركة، كما أطلقت هاشتاغ قاطعوا سناب تشات   #boycottsnapchat  رداً على ما ورد عن رئيسها التنفيذي من ادعاءات.

 

ترجمة: نور قاضي أمين