رئيسة وزراء بريطانيا تريد إجراء انتخابات مبكرة في 8 يونيو

طباعة

دعت رئيسة الوزراء البريطانية إلى تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة في الثامن من حزيران/يونيو المقبل في إعلان مفاجىء أمام مقر رئاسة الحكومة في لندن بعد ثلاثة اسابيع على إطلاق إجراءات بريكست.

ويفترض ان تحصل ماي على موافقة البرلمان باغلبية الثلثين لتتمكن من تنظيم الانتخابات.

وقال متحدث باسم ماي إن الجدول الزمني لخروج البلاد من الاتحاد الأوروبي لن يتأثر بقرار ماي الدعوة لانتخابات عامة مبكرة مضيفا أن العمل على التوصل لاتفاق الخروج مستمر.

وأشار إلى أن كبار وزراء الحكومة البريطانية أيدوا ماي في قرارها أثناء الاجتماع الذي عقد وأن رئيسة الوزراء تحدثت مع الملكة إليزابيث أمس الاثنين.

 

وقالت "ماي": "منذ أن توليت منصبي كرئيسة للوزراء، قلت بأنه لا يجب إجراء الانتخابات حتى العام 2020، ولكنني استنتجت الآن بأن الطريقة الوحيدة لضمان الاستقرار وحالة من اليقين في السنوات المقبلة هي إجراء هذه الانتخابات وطلب الدعم للقرارات التي يجب اتخذها. لذلك فإنني سأتقدم بمشروع قانون غداً إلى مجلس العموم أدعوا فيه إلى إجراء انتخابات عامة يوم 8 يونيو/ حزيران".

 

"سأطرح تحدياً بسيطاً على أحزاب المعارضة؛ أنتم انتقدتم رؤية الحكومة بخصوص البريكست، وتحديتم أهدافنا، وهددتم بوقف التشريع الذي طرحناه على البرلمان. هذه هي اللحظة المواتية لكم لتظهروا بأنكم تعنون ما تقولون، وبأنكم لا تعارضون الحكومة لغرض المعارضة، ولتظهروا بأنكم لا تتعاملون مع السياسة بوصفها لعبة".