الدولار يتراجع أمام الين بفعل مخاوف تجارية والاسترليني يصعد بعد تصريحات "تيريزا ماي"

طباعة

إنخفض الدولار مقابل الين اليوم الثلاثاء تحت ضغط التوتر بشأن المباحثات الإقتصادية بين الولايات المتحدة واليابان بينما صعد الجنيه الاسترليني بعدما دعت رئيسة الوزراء البريطانية "تيريزا ماي" لإجراء إنتخابات عامة مبكرة.
ويراقب المستثمرون المباحثات الإقتصادية الدائرة بين الولايات المتحدة واليابان لاستقاء المزيد بشأن اتجاه سياسة التجارة الأمريكية التي قد تتبناها إدارة الرئيس دونالد ترامب.
كان الدولار سجل ارتفاعا أمام العملة اليابانية في التعاملات الخارجية بفعل تصريحات لوزير الخزانة الأمريكي "ستيفن منوتشين" نُظر إليها على أنها تصب في صالح قوة الدولار في الأجل الطويل.
لكن العملة الأمريكية عكست اتجاهها وانخفضت 0.1% إلى 108.68 ين في التعاملات الصباحية بأوروبا، وسجل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام اليورو والين وأربع عملات أخرى انخفاضا نسبته 0.3% إلى 99.941 في أحدث قراءة له.

 


وارتفع الاسترليني إلى أعلى مستوياته منذ أوائل فبراير/ شباط وزاد 0.9% إلى 1.2679 دولار بعدما دعت ماي فجأة لإجراء انتخابات عامة مبكرة في الثامن من يونيو/ حزيران، وارتفع اليورو 0.4% إلى 1.06840 دولار، وظل الدولار الاسترالي يتعرض لضغوط من إنخفاض أسعار الحديد لينزل 0.6% إلى 0.7540 دولار أمريكي بعدما ارتفع لأعلى مستوى في أسبوعين فوق 0.7600 دولار