الأسهم الأوروبية تهبط لأدنى مستوى في 3 أسابيع

طباعة

إنخفضت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوياتها في ثلاثة أسابيع اليوم الثلاثاء وسط تعاملات متقلبة بعدما دعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إلى إجراء انتخابات مبكرة، وفي ظل اقتراب الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية.
وأغلق مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية منخفضا بنسبة 1% مسجلا أكبر خسائره اليومية في عشرة أسابيع، بينما هبط مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 2.5%.
وتكبد مؤشر الأسهم القيادية البريطاني أكبر خسارة يومية له في فترة ما بعد التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي بعدما دعت "ماي" إلى إجراء إنتخابات في الثامن من يونيو/ حزيران قائلة إنها السبيل الوحيد لضمان الاستقرار المالي مع تفاوض بريطانيا بشأن خروجها من الاتحاد الأوروبي.
وإرتفع الجنيه الاسترليني بعد الدعوة، وكانت أسهم شركات التجزئة وبناء المنازل التي تستفيد من صعود العملة هي الأسهم الوحيدة الرابحة على المؤشر البريطاني، وزادت أسهم "ماركس آند سبنسر" و"بارات" للتطوير و"برسيمون" بنسب تراوحت بين 0.9 و1.9%.
وإنخفض مؤشر كاك 40 الفرنسي 1.6% عند الإغلاق ليسجل أكبر خسارة له في نحو سبعة أشهر، وكان مؤشر قطاع الموارد الأساسية أكبر الخاسرين على مستوى القطاعات بهبوطه 3.1% وقال المحللون إن هبوط أسعار الحديد الخام أثر سلبا على شركات التعدين.
وإنخفضت أسهم "أرسيلورميتال" و"أنجلو أمريكان" و"بي.اتش.بي بيليتون" بنسب تراوحت بين 5.1 و6.2%.
هذا وانخفض مؤشر قطاع النفط والغاز 2% مع إنخفاض سعر النفط عقب إرتفاع مفاجئ للإنتاج الأمريكي. وتراجعت أسهم شركات النفط "تولو أويل" و"بي.بي" بنسبة 4.6 و2.9% على الترتيب.
وصعد سهم "فولكسفاغن" 4.4% بعدما تجاوزت نتائجها المالية للربع الأول التوقعات بدعم من تعافي علامتها التجارية الرئيسية "فولكسفاغن" التي تعثرت جراء فضيحة الغش في الانبعاثات التي لاحقت الشركة.