اليورو ينخفض دون 1.07 دولار مع إقتراب الإنتخابات الفرنسية

طباعة

هبط اليورو مجددا الجمعة، ليجرى تداوله منخفضا نحو سنت عن أعلى مستوياته هذا الأسبوع في الوقت الذي يستعد فيه المستثمرون للجولة الأولى من سباق الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي تجرى يوم الأحد وسط تقارب شديد بين المتنافسين.
ويقول متعاملون إن القراءة الأولية المتفائلة لمسح مؤشر مديري المشتريات من فرنسا وإستطلاعات الرأي التي تظهر تقدم مرشح تيار الوسط "ايمانويل ماكرون" قبل الإنتخابات عاملان ساهما في تهدئة التوترات بعد إنخفاض سجله اليورو في وقت متأخر الخميس.
لكن في ظل ما تشير إليه أسواق الخيارات من أن المستثمرين قلقين بشدة إزاء فرص تحقيق مرشحي أقصى اليمين مارين لوبان وأقصى اليسار جان لوك ميلينشون نتائج قوية، هبط اليورو 0.2% مقابل الدولار في التعاملات المبكرة في أوروبا.
وظلت بقية العملات الرئيسية تتداول ضمن نطاق ضيق، مع تأثر سلبي محدود تلقاه الاسترليني بسبب أرقام مبيعات التجزئة الفصلية في بريطانيا والتي بلغت أدنى مستوياتها في خمس سنوات بعد ارتفاع العملة في وقت سابق هذا الأسبوع.