امرأة تفجر أنبوبا لتصدير النفط شرقي اليمن

طباعة
أعلنت امرأة يمنية تفجيرها أنبوب تصدير نفط رئيسي شرقي اليمن، للضغط على السلطات اليمنية، للإفراج عن شقيقها المعتقل في أحد سجون العاصمة صنعاء. وقالت ريسة صالح الردماني، في تصريحات نشرتها صحيفة "اليمن اليوم" إنها قامت باستهداف أنبوب النفط في الكيلو 104 بمنطقة صرواح بمحافظة مأرب، شرقي اليمن، وفجرته بـ 3 طلقات كلاشينكوف. وبررت الردماني إقدامها على ذلك، بـ "مماطلة السلطات في الإفراج عن شقيقها، المتهم بتفجير أنبوب النفط في ذات المنطقة". وأشارت إلى أن ما حفزها على هذا العمل، إفراج السلطات اليمنية نهاية الأسبوع الماضي، عن متهم بقتل ضابط وعدد من الجنود، مقابل الإفراج عن مواطن ألماني تم اختطافه من قبل شقيق المتهم بقتل الجنود والضابط اليمني. وتعد هذه المرة الأولى التي تقوم امرأة يمنية، بتفجير أنبوب لتصدير النفط، منذ بدء استهداف أنابيب النفط قبل سنوات.
//