الحمودي: المستثمرون يبحثون عن العوائد ويبتعدون عن الذهب

طباعة
قال المدير العام لشركة The Wilton Group في الشرق الاوسط علي الحمودي: "إنه من الواضح أن المركزي البريطاني قلق بعض الشيء من بعض الركود في اقتصاد البلاد خاصة في ظل ارتفاع أسعار المنازل البريطانية، وهو ما فسرته الأسواق بأن أسعار الفائدة قد ترتفع في الريع الثاني من العام القادم بدلا من الربع الأول، ولكن مع ذلك التوقع بأن يعاود الاسترليني الكرة من جديد لكسر مستويات 1.70 أمام الدولار". وأضاف: "بعد عامين على انقاذ اليورو مازالت هناك تخوفات من تواجه الاقتصاد في منطقة اليورو، ومع تصريحات الـ ECB بأنه سيقوم بعمليات تسييل في اجتماعه الشهر القادم وبالتالي يتوقع ان يسير اليورو باتجاه الهبوط التدريجي أمام الدولار". واشار إلى أنه لا يوجد حركة كبيرة أمام الذهب، وذلك بسبب تركيز المسثمرين على على العوائد وليس على الملاذ الآمن في الوقت الحالي. وأكد الحمودي على أن النفط مدعوم بتحسن الاقتصاد في أميركا وأوروبا، وبشكل كبير بالعوامل الجيوسياسية في أوكرانيا وليبيا.