كوريا الشمالية تعترف بانهيار مبنى سكني في بيونج يانج وتعتذر رسميا

طباعة
شفت والة الأنباء المرزية الورية أن وريا الشمالية اعتذرت لعائلات فقدت ذويها في انهيار مبنى سني في مدينة بيونج يانج الأسبوع الماضي مما أسفر ربما عن مقتل المئات. وتعبير بيونج يانج عن "مواساتها العميقة واعتذارها" هو أول إعلان رسمي عن الارثة التي وقعت في منطقة فيونجتشون بالعاصمة يوم الثلاثاء الماضي. وقال بيان الوالة الرسمية في وريا الشمالية "لم ينفذ تشييد المبنى السني ما ينبغي وأشرف المسؤولون عليه وأداروه بطريقة تفتقر إلى المسؤولية." وأد مسؤول من وزارة الوحدة بوريا الجنوبية انهيار مبنى مون من 23 طابقا في بيونج يانج لنه لم يذر يف حصل على المعلومة. وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن 92 عائلة يفترض أنها انت تعيش في المبنى وإن الناس في وريا الشمالية عادة ما ينتقلون للعيش في المباني الجديدة حتى قبل استمال البناء. وأضاف قائلا: "المئات في عداد القتلى على افتراض أن ل عائلة تتون من أربعة أفراد في المتوسط." وقالت متحدثة باسم وزارة الوحدة الورية إن من المفترض أن أربع عائلات انت تقيم في الطابق الواحد بالمبنى المنهار لنها أضافت أن عدد من انوا في المبنى وقت الحادث غير معروف على وجه التحديد. واوضح بيان الوالة الورية الشمالية أن السلطات فرضت إجراءات طارئة للإنقاذ وعلاج الجرحى. وأضاف ايضا أن تشوي بو ايل وزير الأمن الشعبي في وريا الشمالية شعر "بالندم إنه  يشرف على المشروع ما يجب "مما تسبب في حادثة لا يمن تخيلها." ويأتي الاعتذار النادر في وريا الشمالية بينما تواجه حومة رئيسة وريا الجنوبية با جون هاي انتقادات بسبب إدارتها لارثة غرق عبارة الشهر الماضي ومقتل أثر من 300 شخص بينهم الثير من التلاميذ.