اصول شركة القلعة تنمو خمسة أضعاف الى 30 مليار جنيه في 2013

طباعة
كشفت  شركة القلعة المصرية عن القوائم المالية المجمعة للعام 2013، مسجلة نموا في الأصول بمعدل خمسة أضعاف في ميزانية الشركة لتبلغ 30 مليار جنيه، وذلك على خلفية التحول الاستراتيجي إلى شركة استثمارية قابضة مع امتلاك حصة الأغلبية في الشركات التابعة بخمسة قطاعات رئيسية وهي الطاقة والنقل والأغذية والتعدين والأسمنت. تضمنت النتائج المجمعة للربع الأخير من عام 2013 انخفاض صافي الخسائر بمعدل سنوي 54.4% حيث بلغ 128.5 مليون جنيه. وساهمت التطورات التشغيلية باستثمارات المجموعة في انخفاض سنوي لنصف صافي الخسائر المجمعة لعام 2013 لتبلغ 384.9 مليون جنيه، وقابل ذلك تسجيل خسائر غير نقدية تعادل قيمتها 139.1 مليون جنيه على خلفية الاضمحلال المسجل على بعض مشروعات استكشاف البترول والغاز الطبيعي خلال الربع الأول من عام 2013. حققت استثمارات شركة القلعة خلال عام 2013 تطورات إيجابية بفضل زيادة الكفاءة التشغيلية وتحسن الأوضاع السوقية، حيث بلغ إجمالي إيرادات الشركات التابعة الرئيسية وغير الرئيسية العاملة 6.5 مليار جنيه خلال عام 2013، مسجلا ارتفاع سنوي بمعدل 5.7%. وصاحب ذلك وصول الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك إلى 553.5 مليون جنيه خلال نفس الفترة، وهو نمو سنوي بمعدل 67.1%. وتتوقع إدارة شركة القلعة أن تعكس أرباح الشركة الزيادة الكبيرة بالأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك في أواخر 2014 ومطلع 2015، بالتزامن مع تقليص دعم الطاقة في مصر، حيث تعد الطاقة محورًا رئيسيًا  في استثمارات المجموعة، إلى جانب مواصلة الاستثمارات الحكومية في مشروعات البنية التحتية. وبلغت إيرادات الشركات التابعة الرئيسية وغير الرئيسية العاملة 1.7 مليار جنيه خلال الربع الأخير منفردًا، وهو نمو سنوي بمعدل 13.9%. وبلغت الأرباح التشغيلية 219.9 مليون جنيه بزيادة سنوية 345.3%، فيما يمثل نموًا قياسيًا خلال العامين الماضيين، ويعكس التطورات التشغيلية باستثمارات المجموعة وتحديدًا بقطاعات الأسمنت والتعدين. وكشف مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة أحمد هيكل : "أن العمل المتواصل على تحقيق التحسينات التشغيلية وتطبيق تدابير خفض المصروفات بشركة القلعة وجميع الاستثمارات التابعة كانا محورًا لتركيز الإدارة على مدار عام 2013 وامتدادًا إلى العام الجاري." وأوضح هيكل أن الإدارة لديها ثلاثة أهداف رئيسية خلال عام 2014 وهي العمل على بيع المشروعات غير الرئيسية، وتوظيف حصيلة عائدات التخارج من أجل تقليل مستويات المديونية وضخ استثمارات جديدة لتسريع وتيرة النمو بالشركات التابعة، وفوق ذلك توجيه عناية خاصة إلى إعلاء قواعد الحوكمة وترسيخ الطابع المؤسسي على آليات وأنظمة العمل بشركة القلعة وجميع استثماراتها التابعة.عاف وتعتزم شركة القلعة كذلك بيع المشروعات غير الرئيسية خلال السنوات القليلة المقبلة، حيث شهدت الأشهر الخمسة الأولى من عام 2014 إتمام صفقة التخارج من البنك السوداني المصري مقابل 22 مليون دولار، فضلاً عن تلقي عرض لشراء كامل أسهم شركة سفنكس للزجاج بقيمة تقدر بنحو 112 مليون دولار.