إيران تتوقع توقيع أول عقد نفطي بالنموذج الجديد خلال شهر

طباعة

تتوقع إيران توقيع أول اتفاقاتها النفطية تحت نموذج عقد البترول الجديد في غضون شهر وفقاَ لتصريح أدلى به نائب وزير النفط الإيراني ركن الدين جوادي.

وقالت إيران في يناير كانون الثاني إن 29 شركة من أكثر من عشر دول تقرر السماح لها بالمنافسة على مشاريع النفط والغاز بموجب نموذج العقد الجديد الذي تأمل طهران أن يعزز الإنتاج بعد سنوات العقوبات.

لكن النموذج تأخر مرارا بسبب معارضة المنافسين المتشددين للرئيس حسن روحاني.

وينهي النموذج الجديد نظام إعادة الشراء الذي يرجع إلى أكثر من 20 عاما مضت ولا تسمح إيران بموجبه للشركات الأجنبية بتسجيل الاحتياطيات في دفاترها أو تملك حصص مساهمة في الشركات الإيرانية.