نمو الإقتصاد الأمريكي في الربع الأول الأضعف في 3 سنوات

طباعة

نما الاقتصاد الأمريكي بأضعف وتيرة في ثلاث سنوات في الربع الأول من العام في الوقت الذي زاد فيه إنفاق المستهلكين قليلا فحسب وضخت الشركات إستثمارات أقل في المخزونات مما يشكل انتكاسة محتملة لتعهد الرئيس "دونالد ترامب" بتعزيز النمو.
وقالت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الجمعة إن الناتج المحلي الإجمالي زاد بوتيرة سنوية بلغت 0.7% مع قيام الحكومة أيضا بخفض الإنفاق على الدفاع، وتلك القراءة هي الأضعف منذ الربع الأول من 2014.
هذا ونما الاقتصاد 2.1% في الربع الأخير من العام الماضي، وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا نمو الناتج المجلي الإجمالي إلى 1.2% في الربع الأخير، لكن الاستطلاع أجرى قبل البيانات الأولية الصادرة أمس الخميس بخصوص عجز تجارة السلع في مارس/ آذار والمخزونات والتي أدت لقيام العديد من الاقتصاديين بتخفيض توقعاتهم للنمو في الربع الأول.
ويقول اقتصاديون إن من الصعب على "ترامب" الوفاء بتعهده بزيادة نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي إلى 4% دون زيادة الإنتاجية، وبلغ النمو في إنفاق المستهلكين، الذي يشكل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة، 0.3% في الربع الأول، وهذه القراءة هي أبطا وتيرة منذ الربع الأخير من 2009 وتأتي عقب معدل قوي بلغ 3.5% في الربع الرابع.