فشل إتفاق محتمل لتسليم طائرة بوينغ قبل الموعد

طباعة

نقلت وسائل إعلام إيرانية عن رئيس شركة الطيران الوطنية “إيران اير” قوله إن الشركة تخلت عن خطط لتسلم طائرة من طراز “بوينغ 777-300ER “ قبل الموعد المقرر لأن طائرة الركاب لم تعد متاحة، وكان من المنتظر أن تتسلم إيران أول طائرة من بين 80 طائرة طلبتها من الشركة الأمريكية في أبريل/ نيسان أو مايو/ أيار 2018.
لكن وسائل إعلام إيرانية ومصادر في القطاع قالوا هذا الشهر إنها قد تتسلم الطائرة الأولى من طراز بوينغ قبل الموعد المنتظر بعام بموجب مقترح لتبادل التسليم مع الخطوط الجوية التركية.
ونقل تلفزيون "برس تي.في" الإيراني الناطق بالإنجليزية عن رئيس مجلس إدارة "إيران اير" "فرهاد برورش" قوله: "اقترحت بوينج تسليم طائرة " 777-300ER" بحلول الصيف بعدما سحبت الخطوط الجوية التركية طلبيتها الخاصة بها، رحبنا بذلك، إلا أننا عندما صرنا شبه متأكدين من أننا بحاجة للطائرة لم تعد متاحة".
وكانت مصادر في القطاع قالت إن "بوينغ" تجري مفاوضات لتسليم ما لا يقل عن 20 طائرة من طراز" 777-300ER" جرى إنتاجها في الأصل لصالح الخطوط الجوية التركية التي أجلت التسلم بسبب ضعف حركة الركاب بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت العام الماضي في تركيا.
ونقل الإعلام عن "برورش" قوله "أوقفنا حاليا مفاوضاتنا في ظل عدم وجود الطائرة"، وقالت "بوينج" إنها لا تعلق على عمليات تسليم محددة، وأوضح متحدث باسم الشركة "بوينغ وإيران اير تواصلان العمل على تنفيذ عقد البيع الخاص بطائرات ركاب تجارية والذي جرى توقيعه في ديسمبر 2016 وأعلنا وقتها أن عمليات التسليم الأولى ستبدأ في 2018".