توقيع اتفاق رهن عقاري إسلامي مع الإسلامي للتنمية في تركيا

طباعة

وقع صندوق الثروة السيادي الجديد في تركيا اتفاقاً إطارياً مع وحدة تابعة للبنك الإسلامي للتنمية لتطوير رهون عقارية إسلامية وإن أشكالا مختلفة للتعاون مع البنك ستكون على جدول الأعمال.

ونقلت الحكومة التركية بالفعل حصصاً بمليارات الدولارات في الخطوط الجوية التركية وبنوك كبري وشركات أخرى للصندوق الذي تأسس العام الماضي لأسباب منها المساعدة في تمويل مشروعات بنية تحتية كبرى.

وذكر رئيس مجلس إدارة الصندوق محمد بستان أن الصندوق كانت لديه السلطة لدعم مشروعات عملاقة لكن يعطي أولوية للاستثمار في أنشطة عالمية رائدة في مجالات مثل التكنولوجيا والاتصالات والطاقة.

وقال بستان إن التكنولوجيا المالية أحد مجالات عمل الصندوق مضيفا أن الصندوق يعكف على إيجاد منصة مشتركة للسداد والخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول وإنه قد يشترى أو يؤسس شركة في هذا المجال.

وأضاف بستان أن الصندوق التركي تلقى دعوات من صناديق وطنية أخرى ويتفاوض مع اثنين منهم بعد أن وقع اتفاقا مع الصندوق الروسي للاستثمار المباشر RDIF.