دراسة: الأصول المصرفية الاسلامية العالمية ستتجاوز 3.4 ترليون دولار في 2018

طباعة
كشفت دراسة حديثة أعدها مركز ارنست أند يونغ EY للخدمات المصرفية الإسلامية العالمية أنّ الأصول المصرفية الإسلامية العالمية التي تمتلكها المصارف التجارية ستفوق 3.4 تريليون دولار أمريكي بنهاية عام 2018 مدفوعة بالنشاط الاقتصادي المتنامي في أسواق التمويل الإسلامي الرئيسية. وأظهرت الدراسة أن الأسواق الستة الرئيسة في القطاع التي تشمل قطر وإندونيسيا والسعودية وماليزيا والإمارات وتركيا، نجحت في تخطي الأرباح المجمعة للمصارف الإسلامية حاجز الـ 10 مليارات دولار أمريكي للمرة الأولى نهاية عام 2013. وأوضح مركز EY للخدمات المصرفية الإسلامية العالمية الذي اطلق اليوم 3 نسخ من دراسته باللغات الماندرين الصينية والتركية، أنه في حال استمرار معدل النمو الحالي، يتوقع أن يتجاوز مجموع الأرباح المصرفية الإسلامية للأسواق المذكورة 25 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2018. وفي هذا السياق، أوضح رئيس مجموعة الخدمات المالية الإسلامية العالمية في EY أشعر ناظم أن الأرباح التي تحققها المصارف الإسلامية لاتزال دون متوسط الأرباح التي تحققها المصارف التقليدية في تلك الأسواق بالرغم من أنها لافتة بالفعل، وسيساعد التوجه نحو الأقلمة والتحول التشغيلي على سد هذه الفجوة، حيث يتم العمل عليهما حالياً في العديد من المصارف الاسلامية الرائدة.