قرار الفدرالي يهبط بالذهب لأدنى مستوى في شهر

طباعة

نزلت أسعار الذهب لأدنى مستوياتها في شهر مع ارتفاع الدولار بعدما أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة دون تغيير كالمتوقع وتراجعت توقعات السوق لتحقيق مرشحة اليمين المتطرف في انتخابات الرئاسة الأمريكية فوزا مفاجئا.

واختتم مجلس الاحتياطي اجتماعا استمر يومين بإصدار بيان متفائل هون من شأن ضعف النمو الاقتصادي في الربع الأول من العام وقال فيه إن التضخم يدور قرب مستواه المستهدف وأكد على قوة سوق العمل، بما يشير إلى أنه قد يشدد السياسة النقدية في يونيو حزيران.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.8 بالمئة إلى 1246.76 دولار للأونصة، بعدما نزل عن متوسطه في 50 يوما و200 يوم ولامس أدنى مستوى له منذ الخامس من أبريل نيسان عند 1244.93 دولار للأونصة.

وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.7 بالمئة ليبلغ عند التسوية 1248.50 دولار للأونصة.

ويخفض ارتفاع سعر الفائدة الطلب على الأصول التي لا تدر فائدة مثل الذهب ويزيد تكلفة المعدن المقوم بالدولار على حائزي العملات الأخرى.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية، بنسبة 0.3 بالمئة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى انخفضت الفضة 1.4 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 16.567 دولار للأونصة بعدما لامست أدنى مستوياتها منذ 11 يناير كانون الثاني عند 16.48 دولار للأونصة.

وهبط البلاتين إلى أدنى مستوى له منذ بداية 2017 عند 896.35 دولار للأونصة قبل أن يتعافى قليلا ليجري تداوله منخفضا 2.1 بالمئة عند 903.25 دولار للأونصة.

وانخفض البلاديوم 1.9 بالمئة إلى 799.25 دولار للأونصة.