السعودية.. تخصص 80 مليار ريال لتطوير التعليم خلال 5 سنوات

طباعة
أصدر خادم الحرمين الشريفين أمراً بالموافقة على دعم مشروع تطوير التعليم عبر برنامج مدته 5 سنوات وكلفته 80 مليار ريال. كما وافق خادم الحرمين على تشكيل لجنة وزارية من الوزراء ذوي العلاقة لتولي الإشراف العام على تنفيذ برنامج العمل. وفي ذات السياق، صرح وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أن برنامج التطوير سيدعم تأهيل المعلمين ويشمل برامج دولية لتدريب 25 ألف معلم ومعلمة، ودعم التوسع في رياض الأطفال من خلال افتتاح 1500 روضة أطفال. كما سيشمل البرنامج إنشاء وتطوير مراكز الخدمات المساندة للتربية الخاصة، وربط المدارس بالإنترنت بسعات عالية، وتجهيزات الفصول الذكية، ومعامل الحاسبات لتوفير متطلبات التعليم الإلكتروني، وكذلك دعم إنشاء مدارس متخصصه، ودعم الأندية المدرسية والموسمية. وأشار إلى أن موافقة خادم الحرمين الشريفين على دعم البرنامج ستنقل التعليم نقلة تاريخية متقدمة سيجني الوطن وأجياله القادمة نفعها. ويهدف مشروع تطوير التعليم إلى الإسهام الفعال في الرفع من قدرة المملكة العربية السعودية التنافسية، وفي بناء مجتمع المعرفة من خلال مجموعة من البرامج، تشمل بناء نظام متكامل للمعايير التربوية والتقويم والمحاسبية، بالاضافة إلى تنفيذ برامج رئيسة لتطوير التعليم، منها: التطوير المهني المستمر للعاملين في التعليم جميعهم، وتطوير المناهج ومواد التعلم، وتحسين البيئة المدرسية لتعزيز التعلم، وتوظيف تقنية المعلومات لتحسين التعلم، والأنشطة غير الصفية والخدمات الطلابية. الجدير بالذكر، إن مبلغ الثمانين مليار ريال يأتي إضافة إلى ما يخصص سنويا لوزارة التعليم. تجدر الاشارة إلى أن ميزانية السعودية لعام 2014 تتضمن زيادة متواضعة في الإنفاق عن العام الماضي قدرها 4.3 في المئة وهو أبطأ معدل من نوعه في عشر سنوات رغم استمرار الإنفاق الضخم على مشروعات الرعاية الاجتماعية. وتتضمن الميزانية مخصصات لبناء 465 مدرسة و11 مستشفى وزيادة قدرها ثلاثة في المئة في الإنفاق على التعليم إلى 210 مليارات ريال. ومن المنتظر أن يقفز الإنفاق على البنية التحتية 25 في المئة مع تخصيص أموال لبناء طرق وسكك حديدية جديدة إضافة إلى تطوير الموانئ والمطارات.
//