أسهم أوروبا ترتفع لمستوى قياسي جديد وكاك الفرنسي يتألق

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية إلى مستويات جديدة هي الأعلى في 21 شهرا بدعم من نتائج أعمال قوية وبيانات اقتصادية وانحسار المخاوف السياسية قبيل التصويت في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية يوم الأحد.

وعزز مرشح الوسط إيمانويل ماكرون تقدمه في استطلاعات الرأي أمام منافسته مارين لوبان مرشحة أقصى اليمين مما زاد تفاؤل المستثمرين بشأن الأسهم الأوروبية حيث بدا خطر الاضطراب السياسي آخذا في الانحسار.

وزاد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.6 بالمئة ليختتم الأسبوع مرتفعا 1.9 بالمئة بينما قفز المؤشر كاك 40 الفرنسي 1.1 بالمئة إلى مستوى جديد هو الأعلى في تسعة أعوام ونصف العام.

في حين صعد المؤشر داكس الألماني 0.55 بالمئة ليسجل مستوى قياسيا جديدا وزاد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.68 بالمئة.     

وأعلنت نصف الشركات الأوروبية نتائجها المالية إلى الآن، وفاقت نتائج 78 بالمئة من الشركات التوقعات بينما خالفها 21 بالمئة من الشركات، بما يشير إلى أن إجمالي حجم النمو بلغ نحو 17 بالمئة في الربع الأول من هذا العام حسبما تظهر بيانات تومسون رويترز آي/بي/إي/إس.

ومن بين الأسهم الأكثر ارتفاعا بيرسون الذي قفز 12.4 بالمئة بعدما قالت الشركة العالمية المتخصصة في التعليم إنها ستخفض التكاليف أكثر وستدرس بيع أحد أنشطتها الأمريكية في أحدث مساعي إعادة الهيكلة.

وارتفع سهم آي.ايه.جي المالكة للخطوط الجوية البريطانية 5.5 بالمئة بعدما حققت الشركة نتائج قياسية.     

وتلقت الأسهم الأوروبية دعما من تعويض قطاعي النفط والموارد الأساسية لخسائرهما. وقفز مؤشر قطاع النفط 2.1 بالمئة مع تقليص خسائر أسعار الخام بينما ارتفع مؤشر الموارد الأساسية 2.6 بالمئة.