ما حجم أصول المصارف الإسلامية الإماراتية بنهاية الربع الأول من هذا العام؟

طباعة

لا يزال القطاع المصرفي الإماراتي يبرز جدارته وقدرته على الإستمرار رغم جميع الظروف المحيطة به ...  ولا يزال أداءه متميزا رغم التحديات.

فالقوانين والتشريعات التي وضعها المركزي الإماراتي خلال الفترة الماضية ، مكنته من الصمود وخففت حدة التأثيرات السلبية عليه
 
فبحسب اخر البيانات الصادرة عن المركزي الإماراتي، فإن أصول المصارف الإسلامية الإماراتية قد حققت زيادة قدرها 3.2% بنهاية الربع الاول من هذا العام ، وصولا الى 522 مليار درهم ،وذلك مقارنة بـ  506 مليار درهم المسجلة بنهاية ديسمبر الماضي.

النمو في الأصول بحسب المركزي جاء مدفوعا بارتفاع حجم الاستثمارات والتمويلات التي تركزت على القطاع الخاص والذي استحوذ على 5 مليارات درهم ، من التمويلات الجديدة خلال الربع الأول من هذا العام.


اما بالنسبة للاستثمارات فقد ارتفعت إلى 61 مليار درهم ، بنهاية الربع الاول ،وتركزت في سندات محتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق،

المصارف الاسلامية الاماراتية ورغم حداثتها الا أنها إستطاعت أن تشهد تسارع في وتيرة نموها وإستحوذت على 7% من إجمالي أصول المصارف الإسلامية حول العالم والبالغة نحو 1.5 تريليون دولار، وذلك بحسب تقديرات صندوق النقد العربي.