مصر تقرر إخضاع الصادرات الزراعية الطازجة لفحوصات

طباعة

قالت وزارة التجارة المصرية اليوم الاثنين إنها قررت بالاشتراك مع وزارة الزراعة إخضاع الصادرات الزراعية الطازجة من الخضراوت والفواكه لإجراءات فحص لضمان مطابقتها للمعايير والاشتراطات الدولية.
وأكدت الوزارة في بيان إنه تقرر "إخضاع الصادرات الزراعية الطازجة من محاصيل الخضر والفاكهة لإجراءات الفحص الحجرى بمعرفة مفتشي الحجر الزراعي مع اللجان المختصة من فحص ظاهري ومعملي في حالة الشك في إصابتها وذلك للتأكد من سلامتها قبل التصدير".

وأضافت الوزارة أن القرار ينص على "سحب عينة لفحصها معمليا لمتبقيات المبيدات في حالة طلب الدولة المستوردة إرفاق شهادة تحليل مع الشحنة كما يجوز سحب عينات عشوائية كل فترة أثناء الموسم التصديري لتحليلها للتأكد من أن الأثر المتبقي للمبيدات في حدود ما نصت عليه تشريعات واشتراطات الدول المستوردة".


الجدير بالذكر أن الصادرات الزراعية المصرية  كانت قد واجهت مصاعب في الآونة الأخيرة من بينها إعلان الإمارات العربية المتحدة الشهر الماضي حظر إستيراد الفلفل المصري بأنواعه، يذكر أن حجم صادرات مصر من الحاصلات الزراعية للدول العربية  يبلغ نحو 1.2 مليون طن سنويا وفقا لما قاله رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية في مصر الشهر الماضي، ويبدأ العمل بقرار فحص الصادرات في اليوم التالي لنشرة بالجريدة الرسمية حسبما ذكر البيان.


 ومن جانب آخر كان السودان قرر في مارس/ آذار منع استيراد منتجات غذائية مصنعة في مصر بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة والصحة العامة.