كيف كان أداء السوق العقاري الكويتي في الربع الأول من هذا العام؟

طباعة

رغم الأداء الجيد الذي حققه السوق العقاري الكويتي في مارس الماضي ...والذي سجل فيه أعلى مستوى مبيعات شهرية منذ نوفمبر 2015  إلا أن مبيعاته في الربع الاول من هذا العام ، شهدت تراجعا بنحو 10%، مسجلة نحو 672 مليون دينار، وذلك مقارنة بالفترة المماثلة من العام الذي سبقه، في حين انخفضت ايضا بنحو 4% مقارنة بالربع الاخير من العام الماضي.

الإنخفاض في قيمة المبيعات قابله زيادة في مؤشر العدد الإجمالي للصفقات العقارية المسجلة في السوق الكويتي والذي ارتفع 16%  في الربع الاول من هذا العام وذلك مقارنة بالربع الأخير من العام الماضي، وبنحو 12% على أساس سنوي، ليواصل مؤشر عدد الصفقات نموه للربع الثاني على التوالي، وبحسب تقرير آخر صادر عن الكويت الوطني فإن قطاعي العقار السكني والاستثماري حققا نموا خلال الربع الأول من العام الجاري الا أن الهبوط الحاد في العقار التجاري أدى إلى تسجيل التراجعات في مبيعات السوق العقاري الإجمالية.

 

حيث كشف البنك عن نمو مبيعات القطاع الاستثماري بنسبة 4% وهبوط مبيعات العقار التجاري بنحو 69% على أساس فصلي وبنسبة 56% على أساس سنوي، وشهدت الفترة تنفيذ 25 صفقة مقارنة بنحو 31 صفقة في الربع السابق.، والهبوط المتواصل في القطاع التجاري جاء بعد الضغوط السلبية على الاقتصاد الكويتي بسبب اسعار النفط والتي أفقدت المستثمر شهية الاستثمار ودفعت الحكومة صوب عمليات اصلاحية لتحفيز النمو الاقتصادي والتصدي لتقلبات أسعار الخام الأسود