الأسهم الأوروبية تغلق منخفضة في أعقاب فوز ماكرون

طباعة

هبطت الأسهم الأوروبية اليوم الإثنين بعد صعودها لفترة وجيزة بفعل الارتياح لفوز "إيمانويل ماكرون" في انتخابات الرئاسة الفرنسية، ورحب المستثمرون بفوز ماكرون إلا أنهم قالوا إن قدرته على تنفيذ إصلاحات ستعتمد على ضمان أغلبية قوية مؤيدة له في البرلمان في الانتخابات التشريعية التي ستجرى في يونيو/ حزيران.

وأغلق مؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.13%  بينما تراجع مؤشر كاك الفرنسي 0.9% بعدما سجل أعلى مستوياته في أكثر من 9 سنوات، هذا وهبط مؤشر داكس الألماني 0.18% بعدما لامس أعلى مستوى له على الإطلاق.
وتمكن ماكرون من هزيمة منافسته "مارين لوبان" مرشحة الجبهة الوطنية التي هددت بإخراج فرنسا من الإتحاد الأوروبي، وإنخفضت أسهم البنوك، وهي أكثر تأثرا بالعوامل السياسية من قطاعات أخرى، مع هبوط مؤشر بنوك منطقة اليورو 0.8% بعدما سجل أعلى مستوياته منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2015.

وتراجع سهما "بي.إن.بي باريبا" 1.5% و"سوسيتيه جنرال" 2.5%، ويتكهن بعض المتعاملين في السوق بأن فوز ماكرون ربما يكون التطور الأخير الذي كان ينتظره البنك المركزي الأوروبي ليبدأ النكوص عن سياساته النقدية الفضفاضة للغاية، وتضررت البنوك من أسعار الفائدة المتدنية جدا وربما يؤدي تشديد محتمل للسياسة النقدية من جانب المركزي الأوروبي إلى تخفيف الضغوط على هوامش  أرباح المصارف.