صندوق النقد: مخاطر تصاعد الحماية التجارية تحدق بآسيا

طباعة

قال صندوق النقد الدولي أن النظرة المستقبلية لاقتصاد آسيا تواجه ضبابية "كبيرة" ومخاطر تراجع النمو نتيحة لأي اضطراب مفاجئ للأوضاع المالية العالمية أو تنامي سياسات الحماية التجارية.

وقال الصندوق في تقريرالنظرة المستقبلية الاقتصادية لآسيا والمحيط الهادي إن السياسات النقدية والمالية الميسرة في معظم المنطقة ستعزز الطلب المحلي.

ورفع الصندوق في أبريل نيسان توقعات النمو لآسيا والمحيط الهادي إلى 5.5 بالمئة من التوقعات السابقة في أكتوبر تشرين الأول البالغة 5.4 بالمئة في حين أبقى على توقعات النمو لعام 2018 دون تغيير عند 5.4 بالمئة.

وبلغ معدل النمو في المنطقة 5.3 بالمئة في 2016.

ويأتي التقرير في حين يكافح صناع السياسات تحدي كيفية تجاوز مخاطر الحماية التجارية في ظل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واحتمال زيادة تكلفة التمويل مع تسريع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) وتيرة رفع أسعار الفائدة.

وقال الصندوق "التحول المحتمل تجاه الحماية التجارية من جانب شركاء تجاريين رئيسيين ينطوي أيضا على خطر شديد للمنطقة.

ويهدد تراجع التجارة العالمية آسيا على نحو خاص نظرا لنسبة الانفتاح الكبيرة على التجارة ومشاركتها الكبيرة في سلاسل الإمدادات العالمية.