"طيران الإمارات" تتقاسم سعة الشحن الجوي مع "كارغولوكس"

طباعة

وقعت "طيران الإمارات" اتفاقا مع "كارغولوكس" لتقاسم سعة الشحن الجوي.

ويتيح الاتفاق لطيران الإمارات التي مقرها دبي استخدام طائرات شحن بوينغ 747 بشكل دائم بعد أن ترد الطائرتين اللتين تستأجرهما حاليا في وقت لاحق هذا العام.

وأعلنت طيران الإمارات في بيان أن وحدتها للشحن الجوي سكاي كارغو وقعت مذكرة التفاهم مع كارغولوكس، التي لا تعمل فقط في الشحن الجوي للبضائع، في ميونيخ بألمانيا.

وبموجب الاتفاق تستطيع طيران الإمارات استخدام طائرات الشحن الجوي 747 التابعة لكارغولوكس التي مقرها لوكسمبورغ في حين تزيد الأخيرة عدد رحلاتها إلى مطار آل مكتوم الدولي في دبي ورلد سنترال من ثلاث رحلات أسبوعيا في الوقت الحالي.

ولم يذكر البيان عدد الرحلات الجديدة التي ستسيرها كارغولوكس.

وقالت متحدثة باسم سكاي كارغو إن طائرتي الشحن 747 المستأجرتين من ايه.اس.ال ستُردان في وقت لاحق من العام الحالي.

وستسمح طيران الإمارات لكارغولوكس باستخدام مساحات شحن البضائع على متن طائراتها لنقل الركاب وستبدأ وحدتها للشحن الجوي تسيير رحلات إلى لوكسمبورغ في يونيو/حزيران.

وقامت شركات طيران أخرى بتوقيع اتفاقات شراكة في العامين الماضيين لتعزيز أنشطة الشحن وسط أوضاع صعبة في السوق حيث تحالفت لوفتهانزا مع إيه.إن.إيه وكاثاي باسيفيك ويونايتد على سبيل المثال.