توقعات بأن توفر خصخصة قطاع الصحة السعودي فرص استثمارية ضخمة

طباعة

من جديد يعود المعرض الصحي السعودي، ولكن هذه المرة يأتي المعرض بعد تأكيد الحكومة العزم على إعادة هيكلة القطاع الصحي العام وخصخصته وفق رؤية المملكة 2030 وخطط التحول الوطني، وتسعى الحكومة من خلال هذه الإجراءات إلى تعزيز قطاع الرعاية الصحية ورفع كفاءته ليتواكب مع المرحلة.

وشاركت في المعرض نحو 339 شركة من 40 بلد في العالم، وتنوعت هذه الشركات بين المستتشفيات والجهات التي تقدم خدمات الرعاية الصحية وكذلك الجهات التي تجهز المستشفيات والمراكز الطبية. 

كما شاركت في المعرض جهات لها ارتباط أساسي في القطاع الصحي والذي يشهد خصخصة لمستشفياته وكذلك توفير التأمين الطبي للمواطنين السعوديين حيث يمثل عدد السعوديين المؤمن لهم بين 10 و15% من إجمالي المواطنين.

وتسعى الكثير من الشركات المتخصصة بالقطاع الصحي الاستفادة من الفرص المستقبلية المتاحة في قطاع الرعاية الصحية والتي بدأت منذ الآن.