استراليا تخطط لاستثمار 55 مليار دولار بالبنية التحتية على مدى 10 سنوات

طباعة

المحافظة على زخم نمو الاقتصاد الاسترالي،  تحدٍ يواجه أصحاب القرار الاقتصادي في البلاد بعد طي صفحة طفرة الاستثمار في قطاع التعدين بشكل خاص بعد الهبوط القوي في أسعار النفط .

وضمن سعيها لتحفيز مرحلة النمو التالية كشفت الحكومة الاسترالية من جهتها عن خطط لاستثمار 55 مليار دولار أميركي في مشروعات بنية تحتية كبيرة على مدى عشرة أعوام بما في ذلك خط ممتد للسكك الحديدية، ومشروع السكك الحديدية خصصت له الموازنة الاسترالية 8.4 مليارات دولار لسداد تكلفته وسط توقعات بأن يوفر 16 ألف فرصة عمل في ذروة أنشطة البناء.

الجهود التي تبذلها الحكومة الاسترالية في سبيل التأسيس لمستقبل اقتصادي واعد عبر الاستثمار في مشروعات البنية التحتية الطويلة الأجل، عبر خطط طموحة للمحافظة على تفوقها على العديد من نظرائها من الدول المتقدمة منذ الأزمة المالية العالمية بعد أن خضع الاقتصاد الاسترالي بالقوة الى تأثيرات أزمة النفط والتي فاقمت من تدهور النمو الاقتصادي.

وتتوقع الموازنة العامة لاستراليا نموا اقتصاديا بنحو 2.9% في 2017-2018 وارتفاعه إلى 3% في 2020-2021، وهو أقل قليلا من توقعات بنك الاحتياطي الاسترالي الذي قدر النمو بين 2.75 و3.75% في الفترة الواقعة بين يوليو 2018 وحتى نهاية يونيو 2019.