أرباح "أجيليتي" الفصلية ترتفع إلى 14.6 مليون دينار كويتي

طباعة

أعلنت شركة "أجيليتي للمخازن العمومية والخدمات اللوجستية" النتائج المالية للربع الأول من عام 2017 محققة صافي أرباح بقيمة 14.6 مليون دينار كويتي بواقع 12.7 فلس للسهم الواحد أي بزيادة نسبتها 11.4 % مقارنة بالربع الأول من عام 2016.

وصرحت الشركة أن الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بلغت 30.8 مليون دينار كويتي بزيادة 17.4% مقارنة بالربع الأول من عام 2016، وهو ما يمثل نمو صحي للربع الخامس على التوالي ويتماشى مع هدفنا الاستراتيجي.

وقد بلغت إيرادات الشركة في الربع الأول من العام 320.5 مليون دينار كويتي بزيادة نسبتها 7.3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وبهذه المناسبة، أكد نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لأجيليتي طارق سلطان قائلا: "لقد دفع النمو القوي لمجموعة شركات البنية التحتية في الأسواق الناشئة، والتقدم المطرد في تحسين الأسس الجوهرية في أعمالنا اللوجستية التجارية من أدائنا؛ هو يعني أننا مازلنا على المسار الصحيح لتحقيق هدفنا المتمثل في الوصول إلى أرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بقيمة 800 مليون دولار أمريكي بحلول عام 2020."

ونمت إيرادات أجيليتي للخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة قطاع الأعمال الرئيسي في أجيليتي بنسبة 6.5% في الربع الأول من العام ليبلغ 240.3 مليون دينار كويتي مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وقد ساهم في هذا النمو كافة الخدمات الأساسية وبالأخص نمو أحجام الشحن الجوي والبحري بنسبة 16% و 12.5% حسب الترتيب بما يفوق معدل النمو في السوق.  كما شهدت صافي الإيرادات نمواً بنسبة 2% معززة بنمو معظم الخدمات وبالأخص خدمات التخزين (للطرف الثالث) والتي شهدت نمواً بنسبة 9%.

إلا أن القطاع قد شهد تراجعاُ في هامش صافي الإيرادات من 26% بالربع الأول من عام 2016 إلى 25% لهذا الربع. ويعود سبب هذا التراجع إلى الضغوط على الأسعار ومساحات الشحن عبر المسارات التجارية الكبرى.

وعلى الرغم من زيادة الإيرادات وصافي الإيرادات إلا أن الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء قد تراجعت بنسبة 12% (7.4% إذا تم استبعاد تأثير تغير العملات) وقد بلغ صافي هامش الربح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء في هذا الربع 2.4 % مقارنة 2.9% في نفس الفترة من العام السابق.

ويعود هذا التراجع في الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء إلى عدد من العوامل منها الزيادة في تقلب العملات والاستمرار في الاستثمار في التطويرات التكنولوجية وفرص النمو في الأسواق والحلول الخدمية.

وقال سلطان: "استطاعت أجيليتي للخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة الفوز بعملاء جدد فيما استمرت في إدارة التكاليف بكفاءة من خلال زيادة الإنتاجية. ونحن نؤمن أن تركيزنا الاستراتيجي على المسارات التجارية والحلول والتميز في المبيعات سيؤدي إلى نمو مستمر في أحجام الشحن هذا العام. "

وتستثمر الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة في قطاع التخزين المربح والمتنامي وستطلق مرافق جديدة في الشرق الأوسط وسنغافورة خلال عام 2017. كما تستثمر أيضاً في تحويل أعمالها من خلال التكنولوجيا وتقوية حلولها التقنية على الانترنت.

وحققت مجموعة شركات أجيليتي للبنية التحتية زيادة في الإيرادات بنسبة 8.6% كما زادت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 24.1% لتصل إلى 27.4 مليون دينار كويتي. وقد كانت كل من أجيليتي للخدمات العقارية وشركة ترايستار الدافعان الرئيسيان لهذا النمو.

وقد حققت أجيليتي للخدمات العقارية، أكبر مساهم في المجموعة، زيادة في الإيرادات بنسبة 10.8٪ في الربع الأول. وتعتبر أجيليتي للخدمات العقارية أكبر مالك من القطاع الخاص للعقارات الصناعية في الشرق الأوسط وأفريقيا حيث تقوم بتطوير منشآت جديدة، أما في الكويت فتقوم حالياً بتطوير مرافق تخزينية على مساحة تقدر بأكثر من 900,000 متر مربع على مدى السنوات الثلاث المقبلة.