عبده: هل سيكون الذهب مفاجأة النصف الثاني من 2014

طباعة
قال  الرئيس التنفيذي لشركة TradeSys Limited للتداولات الأسواق العالمية عمرو عبده: «إن البنك المركزي اليابني يجد نفسه بين مطرقة "الين الضعفيف الذي يفاقم العجز في الميزان التجاري" وبين " الين القوي يساعد في خفض فاتورة استيراد النفط"، وعليه فإن المركزي الياباني يحاول أن يثبت سعر صرف الين أمام الدولار الأميركي بين مستويات 103 و 97 ين لكل دولار». وأضاف: "إن الذهب وجد لنفسه نظاق سعري بين 1200 و 1400 دولار ونظاق للتداول بين 1280 و1310 دولار، وهناك عاملان لمساعدة الذهب في النصف الثاني من العام الجاري وهما سياسات محتملة للحكومة الجديدة في الهند ترفع القيود عن استيراد الذهب، وعودة الطلب الاستثماري بعدما مخارجات كثيرة وتسيلات كبيرة في عام 2013 من محافظ الذهب المتداولة في البورصات العالمية وتقدر بـ1200 طن".    
//