الحريري مطمئناً موظفي "سعودي أوجيه": المشاكل في طريقها إلى الحل

طباعة

قال "سعد الحريري" رئيس الحكومة اللبنانية إن مشاكل شركة "سعودي أوجيه" المملوكة لعائلة الحريري سيتم حلها عاجلا أم آجلا، بحكم وجود مستحقات لها وأمور أخرى يجب إنهائها وهناك فريق عمل يعمل على هذا الموضوع.

وأبدى "الحريري" تفاؤلا بتحصيل مستحقات الشركة لدى الحكومة، وقال إن خادم الحرمين الشريفين أكد أن من له مستحقات من الشركات لدى الدولة سيستلمها، وعقود "سعودي أوجيه" معظمها مع الدولة.

وتوجّه لموظفي الشركة الذين تأخرت رواتبهم بالقول إنه لا أحد في المملكة لا يتحصّل على حقوقه، ملمحا لارتباط سداد مستحقات الموظفين بتحصيل الشركة لمستحقاتها الحكومية. 

وأشار في مقابلة مع "روتانا خليجية" إن هناك تغيرا (اقتصاديا) حصل في المملكة، وكان من الواجب على شركات المقاولات أن تتأقلم مع التغيرات الجديدة، وهناك مرحلة لإعادة الهيكلة واستيعاب المتغيرات، رغم أن صدمتها كانت قوية.

وأشار إلى أن تركيزه بعد دخوله المعترك السياسي (في 2005) كان على العمل السياسي ولم يكن على الشركة التي أدارها إخوانه وآخرون، وكانت متابعتها أمرا ثانويا بالنسبة له.

وفيما يخص مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، قال الحريري إن الإشكال حصل بعقد الشركة مع إدارة المجمع، فهناك بعض التعديلات المطلوبة على العقد ولم تحصل، ومن هنا جاءت الأزمة.

وفيما يخص أضرار السيول والأمطار أكد "سعد الحريري" براءة سعودي أوجيه من أي تقصير أو مخالفة تتعلق بهذا الأمر، مشيرا إلى أن الأنفاق وخزانات مياه الأمطار بحاجة لصيانة ومتابعة.