رياض سلامة: لبنان سيتخذ مبادرات للحفاظ على الاستقرار النقدي في 2017

طباعة

قال حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة إن البنك سيتخذ مبادرات للحفاظ على الاستقرار النقدي في 2017 بعد عام من تنفيذ البنك برنامجا للهندسة المالية لتعزيز احتياطات النقد الأجنبي.

وأشار سلامة في مؤتمر يورومني في بيروت حين سئل عما إذا كان البنك يدرس المزيد من الإجراءات لعام 2017 "ستكون هناك مبادرات للحفاظ على الاستقرار لأن الاستقرار النقدي مهم للبنان."

هذا ولفت سلامة إلى إن البنك لا يخطط لرفع أسعار الفائدة.

وأضاف "السيولة في القطاع المصرفي كبيرة لذا فإن سياستنا تتمثل في عدم رفع أسعار الفائدة" مشيراً إلى أن تعيين رئيس للدولة ورئيس وزراء وتشكيل حكومة جديدة في نهاية العام الماضي وضع الأساس لتحقيق نمو أفضل.

وذكر سلامة "اليوم لدينا وضع مستقر مما لا يستدعي أي عمليات خاصة".

كما أشار حاكم المصرف إلى وجود استراتيجيات مختلفة يمكن تطبيقها حسبما تمليه الضرورة، لافتاً إلى أنه ليس من الضروري العودة إلى نفس الاستراتيجية المتبعة في 2016.

وكانت العمليات المنفذة بين يونيو حزيران وأغسطس آب من العام الماضي قد جذبت سيولة دولارية إلى البنك المركزي من البنوك الخاصة وعززت احتياطيات البنوك المحلية من الليرة اللبنانية المربوط سعر صرفها بالدولار الأمريكي.

من جانبه ذكر المدير العام لبنك لبنان والمهجر اللبناني أمين عواد إنه يعتقد أنه "ستكون هناك موجة جديدة من الاندماجات" في القطاع المصرفي بالبلاد.

وأضاف عواد في مؤتمر يورومني في بيروت أن الاندماجات قد تكون بين البنوك الصغيرة أو عبر الاستحواذ على بنوك صغيرة من قبل بنوك كبيرة.