روسيا تزود الصين بالغاز بـ 400 مليار دولار ولمدة 30 عاما

طباعة
وقعت جازبروم الروسية اتفاقا طال انتظاره لتزويد الصين بالغاز الطبيعي يضمن لأكبر دولة مستهلكة للطاقة في العالم مصدرا  جديدا مهما للوقود النظيف ويفتح لموسكو سوقا في ظل بحث أوروبا عن مصادر اخرى للطاقة. وبموجب الصفقة تورد روسيا 38 مليار متر مكعب من الغاز سنويا للصين لمدة 30 عاما. وتقدر قيمة الصفقة بما يزيد عن 400 مليار دولار. وسيتم نقل الغاز عبر خط أنابيب جديد يربط حقول الغاز في سيبيريا بمراكز الاستهلاك الرئيسية في الصين قرب الساحل. وشهد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ توقيع الصفقة في شنغهاي بين شركة جازبروم الحكومية وشركة البترول الوطنية الصينية(سي.إن.بي.سي). وفي ذات السياق، صرح بوتين إن بلاده سوف تستثمر 55 مليار دولار في التنقيب عن الغاز ومد خط أنابيب إلى الصين بينما ستقدم بكين نحو عشرين مليار دولار لموسكو في إطار اتفاق توريد الغاز. ولم تتوافر تفاصيل عن السعر المتفق عليه والذي كان عقبة رئيسية أمام المحادثات المستمرة منذ ما يزيد عن عشرة أعوام. ويمثل الاتفاق نصرا رمزيا كبيرا لبوتين في مسعاه لتأسيس شراكة جديده في آسيا في حين يحاول العملاء في أوروبا تقليص الاعتماد على الغاز الروسي في أعقاب الأزمة في أوكرانيا. ولكن من الناحية التجارية سيتوقف الكثير على السعر وشروط الاتفاق الأخرى. وارتفعت أسهم جازبروم نحو 2 بالمئة عقب إعلان الصفقة.