أسهم أوروبا تغلق مستقرة و"فودافون" تصعد بقطاع الاتصالات

طباعة

استقرت الأسهم الاوروبية بلا تغير يذكر في ختام الجلسة، حيث ضغطت توقعات مخيبة للآمال على أسهم البنوك وشركات الأدوية لكن توقعات من "فودافون" لاقت ترحيبا من المستثمرين دفعت مؤشر فايننشال تايمز البريطاني إلى مستوى قياسي مرتفع.

ولامس مؤشر داكس الألماني أيضا أعلى مستوياته على الإطلاق قبل أن يغير إتجاهه ليغلق مستقرا. ولم يشهد مؤشر ستوكس 600 الأوروبي تغيرا يذكر بينما تراجع مؤشر كاك الفرنسي 0.2%.

وارتفع مؤشر فايننشال تايمز البريطاني حوالي 0.9% مدعوما بصعود سهم فودافون بنحو 4% مع تغاضى المستثمرين عن صافي خسائر بلغ 6.1 مليار يورو (حوالي 6.7 مليار دولار) سجلته الشركة في عام حتى مارس/آذار وتركيزهم بدلا من ذلك على توقعات لنمو الأرباح في السنة الحالية.

وأعطت مكاسب سهم "فودافون" دعما مؤشر قطاع الاتصالات الأوروبي المرتفع حوالي 4.8% عن مستواه في بداية العام لكنه لا يزال بين القطاعات الأضعف آداء. وهو أيضا آداء أضعف من مؤشر ستوكس 600 الذي صعد 9.6% في الفترة نفسها.

وتضرر مؤشر قطاع الرعاية الصحية الأوروبي مع هبوط سهم بي.تي.جي 6.8%، بعدما نشرت شركة الرعاية الصحية البريطانية نتائجها المالية للعام بأكمله والتي جاءت مخيبة للآمال مع توقعات بتباطؤ أكبر من المتوقع للنمو.

وأضرت أيضا توقعات مخيبة للآمال بأسهم شركة الطيران الاقتصادي إيزي جيت وبنك سي.واي.بي.جي وشركة دي.سي.سي للخدمات.

وسجلت أسهم البنوك أيضا أداء ضعيفا مع هبوط سهم يو.بي.إس بأكثر من 2% مواصلا خسائره من الجلسة السابقة بعدما خفض صندوق الثروة السيادية السنغافوري حصته في البنك السويسري.