منير محجوبي ذو الأصول المغربية وزيرا للشؤون الرقمية في حكومة ماكرون

طباعة

كلف منير محجوبي الفرنسي ذو الأصول المغربية بوزارة الشؤون الرقمية في الحكومة الفرنسية الجديدة

منير محجوبي

محجوبي قائد الحملة الرقمية الانتخابية لماكرون كان له دورا هاما في تمكين ماكرون من الوصول إلى قصر الاليزيه، بعد مواجهة شرسة في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية مع مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن.

 

منير محجوبي يبلغ من العمر 33 سنة حاصل على ماجستير في الاقتصاد والمعلوماتية من جامعة سيانس بو في باريس، و يرأس المجلس الوطني الرقمي منذ فبراير 2016. وبعد 11 شهراً، انضم إلى حركة ماكرون إذ كان كان يبلغ من العمر أنذالك 31 سنة.

تعرّف الفرنسيّون على محجوبي بشكلٍ أكبر، خلال الحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الذي أسماه بـ "الإلكترون الحر" (l'éléctron libre) ، حين تولى إدارة الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي، وحظي باحترام كبير لدى مناصري وأعضاء الحزب الاشتراكي الذي انتسب إليه محجوبي باكرًا في سن الثامنة عشرة.