كيف كان أداء قطاع إدارة الأصول في البحرين خلال الربع الأول من هذا العام؟

طباعة

لاشك بأن البحرين كغيرها من دول الخليج تعرضت لتحديات وضغوطات صعبة خلال الفترة الماضية ، جراء انخفاض اسعار النفط العالمية ...

إلا أنها قد استطاعت بشكل من الأشكال الحفاظ على معظم قطاعاتها من الانهيار ...

فكان قطاع ادارة الأصول واحدا من هذه القطاعات التي نجت من الازمة، واستطاع أن يحقق نموا سنويا قدره 16% في الربع الاول من هذا العام ، وصولا إلى نحو 19 مليار دولار، مدعوما من دخول شركات استثمار جديدة إلى السوق البحريني وتقديم منتجات مبتكرة جديدة من قبل شركات الاستثمار الحالية.

ويعتبر قطاع الصناديق الاستثمارية أحد القطاعات سريعة النمو في قطاع إدارة الأصول، حيث بلغت قيمة الأصول تحت الإدارة في هذا القطاع 7.5 مليار دولار من خلال أكثر من 2600 صندوق منها 97 صندوق استثماري إسلامي بأصول بلغت 1.2 مليار دولار

وبحسب الرقابة على المؤسسات المالية بمصرف البحرين المركزي فإن قطاع إدارة الأصول قد حقق نمواً مهماً بحيث أصبح قطاعاً متنامياً بشكل متزايد داخل الأسواق المالية الدولية واكتسب اهتماماً كبيراً كنموذجٍ بديل فعال للوساطة المالية.

أما على مستوى منطقة الخليج فقد بلغت قيمة قطاع إدارة الأصول ما يقارب الـ200 مليار دولار في نهاية 2016 مستثنى منها الأصول التي يتم إدارتها من قبل صناديق المعاشات والصناديق السيادية،

استمرار النمو في قطاع إدارة الأصول يتوقع أن يمهد الطريق أمام مؤسسات إدارة الأصول لتحقق مزيداً من الحصص السوقية ومن قنوات التوزيع للمستثمرين من الأفراد والشركات في المنطقة على حدٍ سواء.