هل تتوقع نهاية مبكرة لرئاسة ترامب؟

طباعة

تشهد أسواق المراهنات على الإنترنت حركة متزايدة على رهانات تتوقع مساءلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بغرض عزله في أعقاب الجدل المرتبط بعزل جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي).

وفي سوق بريدكت إت للتوقعات السياسية والمالية على الانترنت سجلت احتمالات مساءلة ترامب في العام الجاري رقما قياسيا وصل إلى 30% حتى وقت متأخر يوم أمس وذلك نتيجة المشاركة الكبيرة.

وسجلت النسبة بعد تقارير عن مذكرة كتبها كومي قال فيها إن ترامب طلب منه إنهاء تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي في اتصالات بين مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق مايكل فلين وروسيا.

وتراجعت النسبة اليوم إلى حوالي 27%،  لكنها لا تزال مرتفعة كثيرا عن نسبة السبعة في المئة التي سجلت يوم الاثنين.

ووصل عدد المراهنات إلى رقم قياسي بلغ 60700 مقارنة مع 5500 يوم الثامن من مايو/أيار.

وقالت (بتفير) البريطانية للمراهنات إن مقامرين راهنوا بأكثر من خمسة آلاف جنيه إسترليني (6470 دولارا) على الرحيل المبكر لترامب بعد ساعات من نشر تقرير ذكر أن ترامب طلب من كومي إغلاق التحقيق بشأن روسيا.