وول ستريت تسجل أسوأ اداء في 2017 وسط قلق المستثمرين بشأن مستقبل ترامب

طباعة

سجل المؤشران داو جونز الصناعي وستاندر آند بورز أكبر هبوط ليوم واحد منذ سبتمبر/أيلول مع تلاشي الآمال في تخفيضات ضريبية وسياسات أخرى لتحفيز قطاع الأعمال بعد تقارير بأن الرئيس دونالد ترامب حاول التدخل في تحقيق اتحادي.

وأنهى المؤشر داو جونز جلسة التداول ببورصة وول ستريت منخفضا 373 نقطة أو ما يعادل 1.8% إلى 20607 نقطة.

في حين هبط المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 44 نقطة أو 1.8% ليغلق عند 2357 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا منخفضا 159 نقطة أو 2.6% إلى 6011 نقطة، في أكبر هبوط ليوم واحد منذ الرابع والعشرين من يونيو/حزيران من العام الماضي.

وارتفع مؤشر تقلبات الأسعار في بورصة وول ستريت 4.9 نقطة إلى 15.59 وهو أعلى مستوى إغلاق منذ الثالث عشر من أبريل/نيسان.