"ترامب" يقرر تمديد تخفيف العقوبات على إيران، لكنه يفرض عقوبات أخرى جديدة

طباعة

وافقت إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" على تمديد العمل بتخفيف العقوبات على إيران، محافظة على تعهدات الإدارة السابقة ضمن الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه عام 2015، وذلك بحسب ما أعلنته وزارة الخارجية الأمريكية.

لكن في نفس الوقت، أعلنت وزاة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات جديدة على اثنين من المسؤولين الدفاعيين الإيرانيين وشخص صيني وثلاث شركات صينية، يُعتقد أن لهم صلة بالبرنامج الإيراني للصواريخ الباليستية.

ويبدو أن الإجراءات المزدوجة التي أعلنتها وزارتا الخارجية والخزانة، صممت خصيصاً للإشارة إلى صرامة إدارة "ترامب" تجاه طهران، حتى في ظل حفاظها على تعهدات إدارة "أوباما" ضمن الاتفاق الذي وافقت بموجبه إيران على الحد من برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات.

وتأتي خطوة تمديد تخفيف العقوبات في ضوء أن قرار التمديد الأخير الذي أصدره وزير الخارجية الأمريكي السابق "جون كيري" في ديسمبر/كانون الأول الماضي تنتهي مدته هذا الأسبوع.