مصر تمنح حوافز إضافية للقمح المورد في أجولة وللصوامع البعيدة

طباعة

قررت اللجنة العليا للقمح في مصر منح حافز إضافي بقيمة 15 جنيها لكل طن قمح يورد في أجولة من مادة الجوت وعشرة جنيهات لكل طن يورد للصوامع "البعيدة نسبيا" عن مناطق الإنتاج.

وتشتري الحكومة القمح من المزارعين بمقابل يتراوح بين 555 و575 جنيها للأردب (150 كيلوجراما) حسب درجة النقاء.

وأضافت الوزارة في بيان أن مصر اشترت 2.330 مليون طن من القمح من المزارعين المحليين منذ بدء الحصاد.

وبدأ موسم توريد القمح في منتصف أبريل نيسان ويستمر حتى منتصف يوليو تموز.

وتتوقع مصر شراء نحو أربعة ملايين طن من المحصول المحلي هذا العام.

وكان المزارعون حصلوا على سعر ثابت 420 جنيها مصريا للأردب في الموسم الماضي.

وقالت الوزارة إن اللجنة العليا للقمح قررت عدم تأجير أي صوامع للتخزين من القطاع الخاص حتى الآن.

وتستهلك مصر 9.5 مليون طن سنويا من القمح لإنتاج الخبز المدعم منها أربعة ملايين طن من المحصول المحلي و5.5 مليون طن من القمح.