"باركيندو" يدعو لاستمرار التعاون بين أوبك والمستقلين على خفض الإنتاج

طباعة

قال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك محمد باركيندو الاثنين إنه يعتقد أن الجهود المشتركة بين المنظمة والمنتجين المستقلين المشاركين في تخفيضات الإنتاج ينبغي أن تستمر بعد تصريف الفائض في المعروض العالمي.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن باركيندو قوله إن أوبك تود أن يكون العمل بين الدول الثلاث عشرة الأعضاء بالمنظمة و11 منتجا مستقلا من بينهم روسيا وسلطنة عمان وقازاخستان "مستداما ومنظما" بشكل أكبر.

وأضاف باركيندو للصحيفة في مقابلة "هذا التحالف لا يزال قيد التشكل ونتيجة هذا التحول ليست معروفة، لكننا نريد استغلال هذه المجموعة في الحفاظ على استقرار لمصلحة المستهلكين والمنتجين".


وكانت أوبك اتفقت مع بعض من كبار المنتجين خارجها على خفض إنتاج النفط 1.8 مليون برميل يوميا في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، وتجتمع أوبك في 25 مايو أيار وقد لمحت بقوة إلى أنها ستمدد الاتفاق على الأرجح حتى مارس/ آذار 2018.