البرلمان الأرجنتيني يصادق على اتفاقية التجارة الحرة بين مصر ودول تجمع الميركسور

طباعة

أعلن وزير التجارة والصناعة المصري المهندس طارق قابيل أن البرلمان الارجنتينى قد قام بالتصديق على اتفاق منطقة التجارة الحرة بين مصر ودول تجمع الميركسور، وبذلك تكتمل تصديقات الدول الأعضاء في الميركسور وهم البرازيل والأرجنتين، والاورجواي والبارجواي بالإضافة الى مصر على هذا الاتفاق التجاري الهام الذي تم التوقيع عليه في عام 2010.


وقال الوزير أن دخول الاتفاق حيز التنفيذ من شأنه أن يرتقي بحجم التبادل التجاري والاستثماري بين مصر ودول الميركسور والتي تعد من اهم دول أمريكا الجنوبية، حيث يهدف الاتفاق ايضاً الى فتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية في دول أمريكا اللاتينية والتي تحقق معدلات نمو اقتصادي متسارعة وتعد البرازيل أحد القوى الاقتصادية الرئيسية في العالم.


وأشار الى أن الهدف من هذا الاتفاق ليس فقط دفع حجم التبادل التجاري بين مصر ودول التجمع والذي بلغ حوالي 3 مليار دولار امريكي خلال عام 2016 ولكن أيضا جذب الاستثمارات اللاتينية إلى مصر خاصة في مجالات تكنولوجيا السلع الزراعية، والبتروكيماويات والصناعات الغذائية، وأن تصبح مصر بوابة عبور لدول أمريكا اللاتينية إلى افريقيا، كما تكون تلك الدول معبرا للسلع المصرية لكافة أسواق أمريكا اللاتينية.


ومن جانبه أكد أحمد عنتر وكيل أول وزارة الصناعة والتجارة ورئيس التمثيل التجاري ان الجهاز قد تلقى تقريراً من مكتب التمثيل التجاري في البرازيل والذي يشرف على العلاقات التجارية مع دول أمريكا اللاتينية يفيد بقيام البرلمان الارجنتيني بالتصديق على اتفاق منقطة التجارة الحرة بين مصر ودول الميركسور، وبذلك تكتمل تصديقات الدول الأعضاء في الميركسور، لافتاً الى أن هذا الاتفاق سيسهم في زيادة انسياب الصادرات المصرية الى أسواق أمريكا اللاتينية والتي تشمل حالياً منتجات الأسمدة والخضروات الطازجة والقطن والملابس الجاهزة والسجاد والرخام والجرانيت والمنتجات البلاستيكية والدوائية.